• جراحات البدانة

جراحات البدانة

جراحة تحويل المعدة المصغرة إلى الأمعاء Roux-en-Y

تعتبر هذه الجراحة منذ أكثر من ٣٠ سنة حتى الآن المرجع الأساسي لكافة جراحات البدانة. حيث يتم إستخدام أداة قص وتقطيب لتشكيل جيب معدي صغير بحجم ١٥ إلى ٢٥ ملل، ليتم وصله بعد ذلك بالأمعاء الدقيقة. وأثناء العملية يتم قطع الأمعاء الدقيقة عند مسافة ٦٠سم من نهاية المعدة إلى قسمين ثمّ يتم وصل أحد أطراف مكان قطع الأمعاء الدقيقة بالمعدة أما الطرف الآخر فيتم وصله بالجزء البعيد من الأمعاء الدقيقة عند مسافة ١٫٥ متر من مكان وصل الجيب المعدي بالأمعاء الدقيقة. وتسمى هذه التقنية Roux-en-“Y”.

و نتحقّق من سلامة قطب التوصيل بين أجزاء الجهاز الهضمي بإستخدام اختبار الصبغة الزرقاء التي يتم حقنها بالأنبوب الفموي – المعدي.

تمنح هذه الجراحة المريض شعور مبكر بالشبع بالإضافة إلى أن الطعام المتناول سيتجاوز سوائل (أنزيمات) البنكرياس الهاضمة مما يقلل من إمتصاص المغذيات. تعد هذه الجراحة أكثر صعوبة من غيرها من جراحات البدانة لأنها تتطلب مهارات طبية عالية في الخياطة بالمنظار. ويتراوح زمن إجراء هذه الجراحة ماا بين ساعة و نصف إلى ساعتين.

ميزات هذه الجراحة:

  • تعد المرجع الأساسي لجراحات البدانة
  • لا تتطلب إلتزام كبير من قبل المريض
  • تعطي نتائج جيدة على المدى الطويل
  • تناسب المرضى الذين يتناولون الطعام بنهم
  • ينتج عنها تحسن جيد للمشاكل الصحية المرافقة للبدانة (السكري، إرتفاع ضغط الدم، إرتفاع نسبة الكوليسترول في الدم...)
  • خيار جيد للمرضى الذين يعانون من البدانة المفرطة مع إرتجاع المعدي - المريئي

مساوىء هذه الجراحة:

  • إحتمال حدوث ناسور (١ ـ ٢٪)
  • إحتمال حدوث نذيف (١٪)
  • تقرح قطب التوصيل بين أجزاء الجهاز الهضمي (٢٪)
  • تضيق (٥٪)
  • فتق داخلي وإنسداد معوي (٢٪)
  • الإفراغ المعدي السريع أي dumping syndrome
  • نقص في الفيتامينات
  • التقيؤ في حال تناول الطعام بسرعة وعدم مضغه جيداً

النتائج:

ستحقق هذه الجراحة خسارة من٩٠ إلى ١٠٠٪ من الوزن الزائد خلال أول سنتين بعد الجراحة وخسارة من ٦٠ إلى ٨٠٪ من الوزن الزائد بعد السنة الخامسة من المتابعة. معدل الوفيات بهذه الجراحة قليل جداً ( ٠٫٥ ـ ١٫١ ٪ ).

المضاعفات المرضية متوسطة ومحدودة. ويبقى الإهتمام الأكبر لخطر حدوث ما يسمى بالإفراغ المعدي السريع أي dumping syndrome، والتي قد تستلزم في بعض الأحيان إجراء عمل جراحي آخر. إضافة للتأثير الهام في نقص إمتصاص المغذيات والتي يمكن التحكم به عن طريق المكملات الغذائية الفموية.

وأهم ما يميز نجاح هذه الجراحة هو التحسن الملحوظ لمرض السكري الذي يظهر ابتداءً من اليوم السادس بعد الجراحة وحتى قبل ملاحظة خسارة واضحة في الوزن.

المضاعفات:

قد تظهر بعض المضاعفات المرضية بعد الجراحة وذلك بسبب صعوبة إجراء هذه الجراحة بخاصة إذا إجريت من قبل جراحين غير متمرسين بجراحة المنظار. كما أنه من الممكن حدوث مضاعفات مبكرة بعد الجراحة عند بعض المرضى وذلك بحسب الحالة الصحية للمريض.

إن المخاطر المحتملة لهذه الجراحة لا تختلف عن المخاطر المرافقة للجراحات الأخرى التقليدية (الشقّ) أو التي تجرى بالمنظار (كإستئصال المرارة أو الزائدة الدودية أو إصلاح فتق).

لذلك قبل إجراء الجراحة يتم مناقشة وتفسير جميع أنواع المخاطر الصحية المحتملة للمريض، وعلى المريض دائماً أن يوازن بين مخاطر إجراء الجراحة وفوائدها.

بعض المضاعفات الخاصة بجراحة تحويل المعدة المصغرة إلى الأمعاء Roux-en-Y:

  • التخثر الوريدي العميق (تجلط الدم في أوردة الساقين) والصمات الرئوية (تجلط الدم في الرئة)
  • تضرر أو نزيف في الأعضاء الق
  • ريبة (الكبد، الطحال، الشريان الأبهر، البنكرياس...) (١٪)
  • تسرب في المعدة أو المري أو قطب التوصيل بين أجزاء الجهاز الهضمي ( ١ـ ٢٪)
  • تمدد في الجيب المعدي
  • تقرح في منطقة القطب التي نوصل بين أجزاء الجهاز الهضمي (٢٪)
  • تضيق (٥٪)
  • إنسداد معوي (٢٪)
  • إلتهاب في منطقة الجرح أو تجمع دموي
  • مضاعفات عامة أخرى (حساسية لبعض الأدوية، مشاكل في القلب، مشاكل ناتجة عن التخدير، فشل في بعض الأعضاء الذي نادراً ما قد يؤدي للوفاة (٠٫٠٥ ـ ٠٫٤ ٪).

تجربتنا:

منذ سنة ٢٠٠٤، أجرينا في مركزنا بنجاح عدد كبير من عمليات تحويل المعدة المصغّرة إلى الأمعاء Roux-en-Y لمعالجة البدانة . وقد أصبحت هذه الجراحة تجرى حالياً للأشخاص التي أجريت لهم جراحة البدانة سابقاً وذلك في حال فشلها (كفشل في جراحة ربط المعدة العمودي أو جراحة ربط المعدة بالحلقة).

نتائجنا على المدى القصير مشابهة للنتائج المعروفة عالمياً، في حين نتائج المتابعة على المدى الطويل واعدة ولا تزال قيد الدراسة.